جماعة التبليغ ما لها وما عليها


 

جماعة التبليغ ما لها وما عليها أ.د. ناصر بن عبدالكريم العقل ؟

http://medical.alsaha.com/sahat/6/topics/77824

أريد أن أعرف من فضيلتكم عن جماعة التبليغ والدعوة، حيث إنهم منتشرون بكثرة في الحي الذي أقطن فيه، وأرى أن ما يفعلونه من الخروج في سبيل الله وخلافه شيء جميل، وهل يتبعون منهج أهل السنة والجماعة؟

جماعة التبليغ من الجماعات الإسلامية الكبيرة اليوم، ولها جهود في الدعوة واسعة وكبيرة كذلك، وذلك على مستوى العالم كله. ولجهودها أثر طيب ومشكور في مجالات استصلاح الضالين من المسلمين، ودعوة الكفار إلى الإسلام، والدعوة إلى إصلاح القلوب والأعمال والتربية على الأخلاق الحسنة، والرفق والزهد في الدنيا.

لكنَّ عليها كثيراً من المآخذ في منهج الدعوة، وفيها بعض البدع، فمنهجها فيما يسمى بالخروج والتزام ذلك المنهج وإلزام الأتباع به لا أصل له في الدين. والتزام ما يسمى عندهم بالأصول الستة لا أصل له في الدين، وعزوفها عن طلب العلم الشرعي وعن التفقه في الدين خلاف السنة. كما أن الجماعة في أصولها بدع كثيرة في التصوف وفي العقيدة وغيرها، لكنها لا تدعو إلى هذه البدع، ولا تلزم عامة أتباعها بها، وهذا مما يحمد لها. والجماعة كذلك لا تهتم بالدعوة إلى عقيدة السلف الصالح، ولا إلى تصحيح عقائد المسلمين، ولا تنكر البدع بل تسكت عليها، فهم في ذلك ليسوا على منهج السنة والجماعة. وعلى هذا فالأولى بالمسلم أن يسلك طريق السنة الصافية، ودع ما يريبك إلى ما لا يريبك، ويعتصم بوصية النبي –صلى الله عليه وسلمالناصح الأمين القائل:

فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين”، الحديث صحيح. رواه الترمذي

موقع الاسلام اليوم

29/1/1425هـ

جماعة التبليغ من الجماعات الإسلامية الكبيرة اليوم، ولها جهود في الدعوة واسعة وكبيرة كذلك، وذلك على مستوى العالم كله. ولجهودها أثر طيب ومشكور في مجالات استصلاح الضالين من المسلمين، ودعوة الكفار إلى الإسلام، والدعوة إلى إصلاح القلوب والأعمال والتربية على الأخلاق الحسنة، والرفق والزهد في الدنيا

كلام جميل

((لكنَّ عليها كثيراً من المآخذ في منهج الدعوة))

كلام مظبوط …..

ولكن هذه المآخذ لا تخرجها عن كونها من أهل السنة والجماعة…

أسأل الله أن يرشد أمرائهم بتوجيه الجماعة إلى طلب العلم…..

((وفيها بعض البدع))

هذا الكلام غير مظبوط

لأن منهج الجماعة في اسلوب الدعوة والخروج ماهو بدعة بالمرة ممكن ترى في بعض أفرادهم تشبه بالمبتدعة…وهذا لا يعتبر حكم على الجماعة.. فمن البهتان أن نحكم على جماعة بسبب فرد مبتدع أو فيه جهل أو صوفية..فنقول ان الجماعة مبتدعة بسبب فرد والباقي على أهل السنة… فهذا بهتان..ولا ينبغي أن يقال.

فمنهجها فيما يسمى بالخروج والتزام ذلك المنهج وإلزام الأتباع به لا أصل له في الدين

كلام غريب من شيخنا الحبيب ناصر العقل لأن منهج الانبياء هو السياحة في ارض الله بالدعوة وإرشاد الناس إلى التوحيد وعندنا سيدنا إبراهيم قدوة في ذلك…

والنبي صلى الله عليه وسلم كان يذهب إلى البلاد من أجل الدعوة.. مثل ذهاب النبي إلى الطائف إذن يجوز الخروج من البيت ومن المنطقة ومن البلد التي تسكن فيها من أجل تبليغ دين الله وتذكرة العباد بتقوى الله…..

بل يدخل في ذلك طلب العلم..فطالب العلم هو خارج في سبيل الله…..

فلقد كانو يتركون بلادهم ويذهبون إلى بلاد العلم ليطلبوا فيها العلم..يخرج من الاندلس قاصداً العراق ليطلب حديث واحد…..

فهذا خروج لم يفعله الرسول ولا الصحابة فهل يعتبر بدعة ؟؟!! طبعا لا….

والخروج بنية الدعوة أيضاً هو في سبيل الله…لأنه يخرج لدعوة الناس إلى عبادة الله عز وجل وعلى منهج أهل السنة والجماعة.. فاين البدعة ؟ ؟

((والتزام ما يسمى عندهم بالأصول الستة لا أصل له في الدين))

ايضا هذا كلام شاذ وغريب..وإلا شروط لا إله إلا الله السبعة هي الأخرى لا اصل لها في الدين.. وهذا على حد نظرة الشيخ للأصول الستة..فشروط التوحيد سبعة..ونواقض التوحيد عشرة…وكلمة التوحيد تنفي أربعةوتثبت أربعة.. إذن هذا كله لا اصل له في الدين …وهذا على حد نظرة الشيخ الفاضل ناصر العمر.. حفظه الله…

فالاصول الستة لمن لا يعلمها هي شروط لا إله إلا الله السبعة…..

ولكن الإختلاف فقط ..هو ان الشيخ محمدإلياس هو الذي وضع هذه الاصول كمنهج للدعوة…..وأن الشيخ محمد بن عبد الوهاب هو الذي بين الشروط السبعة…

فمن يبدع الشروط الستة عليه أن يبدع الشروط السبعة…..

وطبعا هذا كلام غير معقول بأن نقول أن الاصول الستة بدعة وهي هي نفس شروط كلمة التوحيد ولاتختلف إلا في اصل أو الين مثل إكرام المسلمين والدعوة.. فأين البدعة ؟ ؟

وهل من يضع مثل هذه الأصول لجماعة الدعوة و التي هي شروط لا إله إلا الله يكون مبتدع؟ ؟

الأصول الستة لجماعة الدعوة …..

قارن بينها وبين الشروط السبعة لكلمةالتوحيد..الاصول الستة:

اليقين على أنه لا إله إلا الله وان محمد رسول الله ((وعند الحديث محمد رسول الله يتم التكلم في الإنقياد للرسول في كل شىء))

الصلاة ذات الخشوع والخضوع

العلم مع الذكر

إكرام المسلمين

الإخلاص

الدعوة إلى الله

فتري أصل اليقين والإنقياد والإخلاص والعلم لله وحده هي من الشروط السبعة لكلمة التوحيد…

وترى الخشوع والخضوع وفيها التعظيم والمحبة لله إذا انه لا يمكن أن يكون خاضع لله إلا وهو معظم لله ومحب لله.. كيف وان مقصد الجماعة هو الخضوع لله والخشوع لله.. وهذاواضح من اصولهم الستة…

فهل من يجعل هذه الاصول منهج لجماعة تمشي وتسير عليها يكون مبتدع؟؟!طبعا لا…..

(( كما أن الجماعة في أصولها بدع كثيرة في التصوف وفي العقيدة وغيرها، لكنها لا تدعو إلى هذه البدع،)) ولا تلزم عامة أتباعها بها، وهذا مما يحمد لهاكلام متناقض وليس في أصول الجماعة بدع بالمرة أو تصوف أو خلاف او شرك في العقيدة..وإن وجد مثل هذا فهذا يرجع على هؤلاء المبتدعة الذين إنتسبو إلى ترتيب جماعة الدعوة ومنهجها..فمن البهتان أن نحكم على جماعة بأكملها بسبب جهل او تخلف فرد أو أفراد ينتسبون لهذه الجماعة.

((لكنها لا تدعو إلى هذه البدع، ولا تلزم عامة أتباعها بها، وهذا مما يحمد لها))

وهذه شهادة من الشيخ لأنه مارأى من أي الجماعات شرك أو تصوف أو بدع

ولو كان في أصول الجماعة بدع أو تصوف أو شرك لكا نت الجماعة تدعو إليه…..

وبما أن الجماعة لا تدعو إلى مثل هذه البدع… إذن هي بريئة من هذه الإتهامات والإفتراءات…..

(( والجماعة كذلك لا تهتم بالدعوة إلى عقيدة السلف الصالح، ولا إلى تصحيح عقائد المسلمين، ولا تنكر البدع بل تسكت عليها، فهم في ذلك ليسوا على منهج السنة والجماعة ))

هذا كلام مطلق فيظلم فيه الكثير ممن هم في الجماعة من أمراء وافراد يدعون إلى منهج السلف وإلى العقيدة الصحيحة

فلا يمكن لجماعة الدعوة أن يكون من ترتيبها ومنهجها الإعراض عن العلم والدعوة إلى العقيدة الصحيحة.. طبعاهذا ظلم واضح…..

لأن من الاصول الستة (( صفة العلم مع الذكر )) فالجماعة تعرف أهمية العلم وتدعوا إليه وتدعو إلى عقيدة أهل السنة والجماعة..نهاية الكلام:

أولاً: ما فيجماعة إلا وفيها نقص وتقصير

منهم جماعة التبليغ…نعم هي فيها نقص في طلب العلم..ولكن ليس معنى هذا انها لا تحث على العلم أو تنابذ عقيدة السلف …لا…ومن قال هذا فهو كذاب أشر…..

وإنما هو تقصير وهذا يرجع إلى الأمراء الذين يتحكمون في الجماعة وهم من يحملون الذنب في ذلك…لأنهم قصرو في توجيه الجماعة وتركوهم على ماهم عليه من العلم القليل..

ثانياُ: وليس معنى أن الأخ فلان أو الجماعة الفلانية قصرت في إتباع السلف والسير على منهج السلف أنها تكون خارج منهج اهل السنة والجماعة..طبعا لا.. فليس من يعصي الله ورسوله يكون خارج دائرة الإسلام.. بل هذه الجماعة هي من اهل السنة والجماعة ولكنها قصّرت في إتباع منهج اهل السنة والجماعة..اسأل الله ان يهدينا ويوفقنا لما فيه الرشد ….والصواب.

فآللهم آمين…..

وأنصر اللهم عبادك المجاهدين في كل مكان وإرفع اللهم الفتن عن المملكة يارب العالمين

 

 

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: