الفتوى الخامسة لسماحة الشيخ محمد بن صالح العثيمين


 الفتوى الخامسة

  
لسماحة الشيخ محمد بن صالح العثيمين

 

السؤال : سمعنا لكم فتوى حول هذه الجماعة, وأن عندها خير, وفيها بعض الأخطاء, ولكن يرى بعض الشباب أن هذه الجماعة لها أخطاء تتعلق في صميم العقيدة, فما رأي فضيلة الشيخ محمد في هذا الأمر ؟

الجواب : رأيي أن الذي عنده عنهم علم بأن لديهم أخطاء تتعلق في صميم العقيدة, فليبُين لنا حتى نرى رأينا في ما فيهم, وهل هو من المخالف في العقيدة أم لا ؟ ثم إذا كان يخالف قيد العقيدة, فالواجب أن يُرشَدَ هؤلاء إلى ما هم عليه من هذه المخالفة حتى تقوم على دين الله.

السؤال: هل من الممكن أن نُذكّر المستمع أن رأيك في الجماعة الذي كان من قبل- الآن يعني – رأيك الذي ذكرت ؟

الجواب : الذي قلتُ إن الجماعة ولا أزال أقول إن الجماعة فيها خير… اهتدى على أيديها كثير من الناس ينفع الله بهم، وهذا أمر لا ينكر، وفيهم من اللين والإيثار والمحبة… ولكن مع ذلك هذه الأخطاء التي تُدّعى وقد تكون حقيقة لا يجوز أن نجعلها مظنة لهؤلاء, بحيث نُهاجمهم ونقول كل طريقهم ساقطة ماْئة بالماْئة, بل يجب أن نُصحح الأخطاء, فإن هذا العدل الذي أمرنا الله به (وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل), وأما أن ننصر جانباً ونأخذ بجانب هذا خلاف العدل خلاف العدل الذي هو ماض في دين الله .


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: